Best friends

ادب, حوارات ونقاشات, العاب وتسلية, فرفشه, أسلاميات, أغانى, افلام عربى, افلام أجنبى, برامج حاسب آلى, برامج محمول, ثيمات محمول, نغمات, تسلية ورفاهية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالتى الاول لكى وحدك يا الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميره الغرام



عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: رسالتى الاول لكى وحدك يا الله   الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 6:24 am

رسالتي الأولى أبت إلا أن تكون لك ...
لك وحدك يا خالقي ....

قد كنت أنا ضربا من المجهول ... كنت في عالم اللاوجود .... إلى أن أذنت بقدرتك الألهيه أن أكون في هذة الحياه بكلمه كن منك .... فكنت أنا وكانت ريم ...وبدأت الحياة في روح غضه صغيره ... أنعمت علي بكل النعم .... ولم تبخسني من حقي شيئا .... لم أتمنى أن أكون شيئا أفضل مما أنا عليه الان إلا لقصور في تفكيري ... كم أحبك يا من أنعمت علي بنعم أسبغتني وغطتني .... كبرت وكبرت وبدأت عيناي اليافعتان تستشعر وجودك في كل شئ ... خصوصا في الحديقه التي أدمنت اللعب فيها وأنا صغيره ... طالما كنت أسأل أمي لماذا تكون النخله كبييره بهذا الطول وتكون شجره الريحان الصغيره التي كانت تجذبني برائحتها النفاثه بهذا الصغر والقصر ... لم أدرك حينها أنك يا خالقي صورت كل شئ فأبدعت تصويره.. بدأت عيناي تدرك تنوع الاشياء واختلاف هيئاتها أكثر وأكثر حتى سألت أمي لماذا ؟؟؟ لماذا لي عيناي عسليتين وأختي لها عينان سوداويان فقالت لي .... انه الله الذي خلقك بعبينان عسليتين .... لم أدرك في تلك العمر معنى أن أكون مختلفه عن أختي .... وعن أخي إلى أن كبرت قليلا وبدأت أشعر بإن الله قد خلقني إنسانه مميزه ميزني عن أختي وأخي ... عن أمي وأبي ....
كبرت كنمو البذره اليافعه ودخلت في سن الشباب سن الربيع والفتوه كما يقولون ... بدأت نفسي بالانشغال عن خالقي شيئا فشيئا ... إنشغلت بملابسي ... بدراستي .... برحلاتي وعلاقتي الاجتماعيه وتناسيت ذلك الشعور .... شعور الطمأنينه والراحه بوجود الراعي والحامي لي الذي يرعاني والذي تكفل بإسعادي أن أنا مشيت على طريقه القويم ... تلمست السعاده وبحثت عنها في كل مكااان ... ذهبت إلى السوق أشتريت الكثير من الملابس الكثير من الأشياء فلم أحس بالسعاده ... حققت أعلى الدرجات في الجامعه وتميزت في الدراسه فلم أحس بالسعاده .... ذهبت وسافرت عايشت من الناس الكثير والكثير فلم أحس بالسعاده .... إلى أن أدركت أني غفلت عن أسباب السعاده الحقيقيه ... وإني كنت أبحث عن كل شئ إلا عن السعاده
ما زلت أتذكر ذلك اليوم الذي أنتابني من الضيق الكثير وأنا أكلم هذه الصديقه وتلك آمله في أن أجد الدواء الذي يخرجني من ضيقي الذي لما أعرف له سببا ... إلى أن زلزلت أذني هذه الايه ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا )التي كانت كالرساله لي ... الرساله التي أيقظتني بعدما زلزلت كياني وجعلتني أعرف ما هي علتي ... طالما سمعتها وقرأتها ... ولكني لم أسمعها بتلك الطريقه قبل ذلك اليوم
هرعت إلى غرفتي ... وأنا فرحه ... أخيرا قد عرفت مصابي ... أخيرا قد أدركت ضالتي ... وللأول مره في حياتي منذ ما يقارب 10 اعوام أحس بإن روحي عادت لي وأنا أصلي بين يدي ربي ... كنت أصلي وأدعو ولكني لم أظن أن صلاه من صلواتي تعادل تلك الصلاه التي صليتها في ذلك اليوم ... فقد كانت نداء إستغاثه من قلب ملهوف متعب إلى رب كلا وحشى أن يخذل من ناداه بل ومن رجاه
بعد ذلك اليوم ... أحسست بإني بت أعود إلى ذاتي التي أحسست بإني فقدتها مع الأيام .... فقدتها مع خيانه الناس وكذبهم ... مع غشهم وخداعهم .... ذاتي التي انكسرت بسبب أحلامي التي لم استطع تحقيقها أو الوصول إليها للأسباب خارجيه كانت أم داخلية في داخل نفسي
بدأت أحس بقيمه حياتي ... بدأت أتكلم وبطلاقه مع حبيبي وأبوح له ما في قلبي وهو الذي يعلم بالسرائر قبل الظواهر ... بدأت أحس بالطمأنينه ... بل والحب .... حبي وولائي له ... فهو الرحيم الشفيق علي ... الذي يشفق علي أكثر من إشفاق أبي ورحمه أمي ... فكيف له أن يشقيني في هذه الحياه أو يتعبني ؟؟
كم أحبك يا رب ... حبا أحس به في كل نفس أتنفسه وفي كل نبضه يخفق بها قلبي ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالتى الاول لكى وحدك يا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Best friends  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: