Best friends

ادب, حوارات ونقاشات, العاب وتسلية, فرفشه, أسلاميات, أغانى, افلام عربى, افلام أجنبى, برامج حاسب آلى, برامج محمول, ثيمات محمول, نغمات, تسلية ورفاهية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اوقاتنا .....حياتنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميره الغرام



عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: اوقاتنا .....حياتنا   الإثنين سبتمبر 12, 2011 6:43 am



اوقاتنا حياتنا


ان الوقت هو الحياة وهو من نعم الله العظيمه التي امتن بها على عباده حيث قال-عز من قائل-<وهو الذي جعل اليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا>ومن ضيع وقته ضيع حياته وليس ادل على اهمية الوقت في حياة الانسان من ان الله -تعالى-اقسم باجزاء منه في مطالع سور عديده:فاقسم بالفجر والليل والنهار والضحى بل انه جل شانه اقسم بالزمن نفسه في قوله تعالى:<والعصر،إن الإنسن لفي خسر ،إلا الذين ءامنوا وعملو الصلحات وتواصوا بالحق وتواصو بالصبر> وقسمه-سبحانه-بالزمن واجزائه لفت للانظار نحو اهميته واشعار بعظم دلالته وجليل ماشتمل عليه من منافع واثار وعاها سلفنا الصالح فكانو متمسكين باعمار اعمارهم محاسبين انفسهم على دقائق الزمن فضلا عن ساعاته وايامه مدركين شرف الرساله التي حملوها وعظم الامانه التي كلفوا بها فاثمر ذلك خصبا حضاريا في المجالات جميعها وزياده في انواع العطاء الحضاريا طرا علاوه على تميز تلك الحضاره بكونها ربانية المنشأ عالمية الاهداف انسانيه النزعه
وما الجدب الحضاري التي تحياه امتنا-هذه الايام-في مختلف الحقول والمجالات علميه كانت او عمليه الا بسبب تبذيرنا الى حد السفه في تضييع اوقاتنا التي هي اعمارنا وانتفاء اعمارنا اياها على الوجه الذي ينبغي والسماح للافات القاتله ان تنهش اوقاتنا وتفتك بايامنا فافة الغفله تسيطر على عقل الانسان وقلبه فيفقد الحس والوعي بالاحداث ويغفل عن التنبه والتيقظ الى معاني الاشياء وعواقب الامور فاذا به يهتم بالصور لا بالمعاني وبالظواهر لا بالحقائق وباقشور لا باللباب وثمت افه اخرى من اشد الافات خطرا على انتفاع الانسان بيومه وحاضره هي التسويف والتاجيل فانها محل الكلال وموئل التلف وبها تقطع الامال وفيها تنقطع الاجال وان المبالغه والاسراف في النوم والماكل والملبس والمشرب غرق في الفضول وهدر للزمن وصرف للانسان عما خلق من اجله وقد يعدالانشغال بثانويات الاعمال او هوامشها على قلبها واصولها واعطاء العمل الزهيد اكثر مما يستحقه من الجهد والوقت-افه اخر تضاف الى الافات السابقه التي تتسبب في القلق والاضطراب النفسي وضياع العمر دون جدوى والحسره والندامه يوم القيامه واذا ذهبنا نتلمس الاسباب الجوهريه الباعثه على انتفاء تقدير الانسان الوقت لوجدناها متعدده فمنها ماينبع من نشاة الانسان في اسره لا ترعى حرمة الوقت ولا تدرك اهميته ومنها مايكون مرده الى الصحبه السيئه التي دابها وديدنها اضاعة الوقت او حشوه بالتافه الضار ومنها مايعود للانسان ذاته الذي يركن الى نعمتي الفراغ والصحه فيطمئن وينسى مكر الله-تعالى-وتكون عاقبه كل ذلك اهدار الوقت وتضييعه فيما لا طائل من ورائه والانسان الموفق من ادرك حقيقه الغايه التي خلق من اجلها فازداد اغتناما لزمانه وادرك ان الزمن يساوي عطاء الانسان وحصاد عمره يساوي اليد التي ستحمل كتابه يمنى كانت ام يسرى والعلقل من عرف كيف يستفيد من فراغه وصحته ويستثمرهما فيما يحقق له وللبشريه جمعاء السغاده في الدارين والمسلم الحق من يحافظ على وقته كحفاظه على روحه وماله والحريص على عمره يجتهد الا يمر يوم او بعض يوم دون ان يتزود منه بعلم نافع او عمل صالح او مجاهدة النفس او اسداء نفع الى الاخرين حتى لاتتسرب الاعمار سدى وتضيع هباء وتذهب جفاء دون ان نشعر بل ان المؤمن الحق الذي يقدر قيمة الوقت يغمره بفعل الخير مااستطاع الى ذلك سبيلا ناهضا اليه بلا تثاقل او تكاسل لا يؤجل بعضه او يؤخره كله ينظم وقته بين الواجبات والعمال المختلفه دينبه كانت او دنيويه حتى لا يطغى بعضها على بعض ولا يؤثر غير المهم على المهم وغير الموقوت على الموقوت ومالم تع امة الاسلام قيمة الوقت في حياتها وتدرك ان هدره هو الموت بعينه فانها ستقعد عاجزه عن مواكبة الركب ومسايرة الحضاره وستمضي الامم بدونها نحو المستقبل وستعتبر من ايتام التاريخ وهذا ماينبغي ان تربا بنفسها عنه فنعمت الامه التي تلتزم بامر ربها وتعي اوامره وبئست الامه التي تفرط في ذلك او تتغافل عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اوقاتنا .....حياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Best friends  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: